وكيل محافظة حضرموت يتساءل: لماذا لا يتم القضاء على القاعدة بالمناطق المحررة؟
- حضرموت - خاص الثلاثاء, 30 أكتوبر, 2018 - 11:28 مساءً
وكيل محافظة حضرموت يتساءل: لماذا لا يتم القضاء على القاعدة بالمناطق المحررة؟

[ وكيل محافظة حضرموت الكثيري في لقاء خاص مع قناة "حضرموت" ]

تساءل وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري: لماذا لا يتم القضاء على القاعدة بالمناطق المحررة والدفع بها إلى وادي حضرموت؟
 
وأشار الكثيري في لقاء خاص مع قناة "حضرموت" الليلة "وتابعه "الموقع بوست" إلى أن هناك تجمعات لعناصر القاعدة بالوادي وتم الرفع بها للجهات العليا.
 
وحول سؤال المذيع ما إذا كانت معالجة المشكلة الأمنية بوادي حضرموت بإحلال نخبة حضرمية بالوادي، أشار الوكيل الكثيري إلى أن الوادي يحتاج لنخب تفتح مراكز الشرطة، لافتا إلى أن الوادي يوجد فيه قرابة 1800 بين ضباط وأفراد شرطة معظمهم خارج تلك المراكز.
 
واعترف الوكيل بوجود تهريب للمشتقات النفطية كون وادي حضرموت مفتوح ويمر به طريق دولي، متسائلا لماذا يتم دعم أمن الساحل بالمركبات والسيارات.
 
وطالب الكثيري في الحوار بالمساواة بين الساحل والوادي من خلال إعادة النظر في توزيع المشتقات النفطية وصندوق التعليم الذي يحظى الساحل بقرابة خمسة آلاف معلم من إجمالي سبعة آلاف معلم للمحافظة منهم 1300 بالوادي. 
 
وشدد الوكيل الكثيري على وقوفه مع وحدة حضرموت ورفضه تقسيمها.
 
وحول قرار تعليقه لعمله، لفت إلى أنه جاء عقب وصوله إلى طريق مسدود في إيجاد معالجات للمشاكل الخدمية بوادي حضرموت.
 
وتخضع محافظة حضرموت لإشراف قوات النخبة التابعة للإمارات منذ ما يقارب ثلاث سنوات.



التعليقات