مركز المعلومات والتأهيل يطالب بإلغاء حكم الإعدام بحق الصحفيين الأربعة
- متابعة خاصة السبت, 11 أبريل, 2020 - 09:52 مساءً
مركز المعلومات والتأهيل يطالب بإلغاء حكم الإعدام بحق الصحفيين الأربعة

[ أرشيف ]

استنكر مركز المعلومات والتأهيل، السبت، حكم الإعدام الصادر ضد أربعة من الصحفيين العشرة المعتقلين لدى جماعة الحوثي منذ خمس سنوات.

 

وطالب المركز في بيان له بإلغاء حكم الإعدام الصادر اليوم السبت عن المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة الحوثيين ضد أربعة صحفيين، داعياً إلى الإفراج الفوري عنهم وتقديم الحماية وسبل الدعم لهم بما في ذلك العناية الصحية والعون النفسي، معتبراً ما تلقاه الصحفيون من تعذيب خلال الأعوام الخمسة الماضية جرائم ضد الإنسانية.

 

ودعا البيان الأمم المتحدة والمفوضية العليا لحقوق الإنسان إلى التدخل لوقف مسلسل قتل الصحفيين والإفراج عنهم وعن كافة المعتقلين في سجون الحوثيين، مشيراً إلى أنهم ينتظرون موتا محققا في السجون باليمن جراء الوضع المتدهور فيها.

 

وحث بيان المركز المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفث، على حل قضية الصحفيين المعتقلين لدى جماعة الحوثي على وجه السرعة، والعمل على الإفراج عن كافة المعتقلين.

 

واعتبر المركز استمرار سلوك جماعة الحوثي في التنكيل بالصحفيين المختطفين في سجونها جريمة جسيمة يعاقب عليها القانون الدولي وتنتهك كل مواثيق ومبادئ حقوق الإنسان.

 

وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي في صنعاء اليوم السبت -في جلسة عقدت دون حضور محامي الصحفيين عبد المجيد صبرة- حكماً قضى بإعدام كل من: عبد الخالق عمران، وأكرم صالح الوليدي، وحارث صالح حميد، وتوفيق المنصوري، ومعاقبة الصحفيين: هشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وصلاح القاعدي وعصام بلغيث، وحسن عناب، بالسجن والاكتفاء بالمدة التي قضوها، مع وضعهم تحت رقابة الشرطة لمدة ثلاث سنوات.



التعليقات