الحكومة تتهم الحوثيين بنهب 35 مليار ريال كانت مخصصة لدفع رواتب الموظفين
- متابعة خاصة الإثنين, 18 مايو, 2020 - 11:27 مساءً
الحكومة تتهم الحوثيين بنهب 35 مليار ريال كانت مخصصة لدفع رواتب الموظفين

[ البنك المركزي في الحديدة - أرشيف ]

اتهمت الحكومة اليمنية، الاثنين، جماعة الحوثي بنهب إيرادات الرسوم الجمركية للمشتقات النفطية من حساب البنك المركزي في مدينة الحديدة.

 

وكانت الحكومة اليمنية قد اتفقت مع جماعة الحوثي برعاية الأمم المتحدة -أواخر 2019- على ضرورة توريد الرسوم الجمركية للمشتقات النفطية إلى حساب البنك المركزي في محافظة الحديدة، وتخصيصها لدفع رواتب موظفي الدولة في مناطق سيطرة الجماعة.

 

وقالت الخارجية اليمنية -في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ"- إن جماعة الحوثي نهبت مبلغ 35 مليار ريال من حساب البنك المركزي في الحديدة، كانت مخصصة لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية.

 

وحمل البيان جماعة الحوثي مسؤولية إفشال التفاهمات التي جرت نهاية 2019، برعاية أممية، والتي قضت بتخصيص الرسوم الجمركية للمشتقات النفطية لدفع رواتب موظفي الدولة.

 

ودعت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها باعتبارها الطرف المراقب والضامن لتنفيذ الإجراءات المؤقتة، وإلزام الحوثيين بتسليم البيانات الخاصة بالوضع الحالي للحساب الخاص للبنك المركزي في الحديدة.

 

واعتبر البيان نهب جماعة الحوثي للإيرادات المخصصة لدفع رواتب الموظفين، مخالفة صارخة لتفاهمات الإجراءات المؤقتة لاستيراد المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، والتي جرى الاتفاق عليها مع مكتب المبعوث الأممي في اليمن، مارتن غريفث، نهاية العام الماضي.

 

وأوضح بيان الخارجية أن استمرار جماعة الحوثي بالتملص من تطبيق الاتفاقات والتعهدات، يعد دليلا واضحا على عدم رغبة الجماعة بالسلام واستمرارها في نهب المساعدات الدولية ورواتب الموظفين لصالح تغذية حربها العبثية في اليمن.

 

ودعا البيان المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى اتخاذ موقف جاد وحازم تجاه ممارسات وانتهاكات جماعة الحوثي.



التعليقات