السعودية لم تقدم ضمانات واضحة بتنفيذ الانتقالي الاتفاق المعدل في حال توقيعه
مصدر حكومي: لا تقدم في مشاورات الرياض والانتقالي يطالب بحصة الجنوب كاملة في الحكومة
- متابعة خاصة الأحد, 12 يوليو, 2020 - 06:07 مساءً
مصدر حكومي: لا تقدم في مشاورات الرياض والانتقالي يطالب بحصة الجنوب كاملة في الحكومة

[ مراسيم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والانتقالي ]

كشف مصدر حكومي أن مشاورات الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، لم تحرز أي تقدم.

 

ونقلت "الجزيرة" عن المصدر الذي لم تسمه قوله إن "الرئيس عبد ربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي وافقا على أن يشكل الحكومة رئيسها الحالي إذا تم توقيع الاتفاق".

 

وبحسب المصدر فإن المجلس الانتقالي يطالب بحصة الجنوب كاملة في الحكومة الجديدة، مشيرة إلى أن الانتقالي لم يقدم ضمانات لدمج قواته بالمؤسسات العسكرية بعد تشكيل الحكومة.

 

وقال المصدر الحكومي إن المملكة العربية السعودية لم تقدم ضمانات واضحة بتنفيذ المجلس الانتقالي الاتفاق المعدل في حال توقيعه.

 

ولفت إلى أن الرئيس هادي اشترط لإنفاذ اتفاق الرياض إلغاء المجلس الانتقالي إعلان الإدارة الذاتية بالجنوب.

 

ويتعرض الرئيس هادي وحكومته إلى ضغوط سعودية إماراتية كبيرة لتنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض وتأجيل الشقين الأمني والعسكري، يبدأ بتشكيل حكومة شراكة مع الانتقالي، وتعيين محافظ ومدير أمن لعدن، ويقترح تأجيل تسليم المجلس الانتقالي سلاحه ودمج قواته عقب تشكيل الحكومة.



التعليقات