تجدد المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيا الانتقالي في أبين
- متابعة خاصة الاربعاء, 15 يوليو, 2020 - 11:18 صباحاً
تجدد المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيا الانتقالي في أبين

تجددت الاشتباكات المسلحة، الثلاثاء، بين قوات الحكومة اليمنية ومسلحي المجلس الانتقالي "المدعوم إماراتيا" على طول خطوط المواجهة بينهما، في محافظة أبين جنوبي البلاد، وفق مصدرين.

 

ونقلت الأناضول عن مصدر في لجنة الوساطة قوله إن "اشتباكات عنيفة اندلعت قبل مغرب اليوم (أمس) تبادل خلالها الطرفان قصفا مدفعيًا وصاروخيًا على امتداد جبهات القتال، في مناطق الشيخ سالم والرملة والطَّرية شرق وشمال عاصمة أبين (زنجبار)".

 

ولفت إلى أن الاشتباكات استمرت زهاء ساعتين، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

من جانبه، قال المتحدث باسم قوات الانتقالي في أبين النقيب "محمد النقيب" على حسابه بتويتر، إن قوات الجيش (الحكومي) بجبهة أبين قصفت مواقع قوات المجلس بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

 

وأشار إلى أن قوات المجلس "تصدت لمصادر النيران، وأجبرتها على التوقف"، دون الإشارة إلى أي سقوط ضحايا جراء القصف المتبادل.

 

وتشهد محافظة أبين، منذ 12 مايو/ أيار الماضي، قتالا عنيفا، على خلفية محاولات الجيش اليمني التوغل في مدينة زنجبار، واستعادتها من يد قوات المجلس.

 

وأعلن المجلس في 26 أبريل/ نيسان الماضي، "حكما ذاتيا" في محافظات جنوبي اليمن، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي، وزاد حدة توتر العلاقات مع الحكومة الشرعية.



التعليقات