الائتلاف الجنوبي: لا أحد وصي على الجنوب ليزيح مكوناته الوطنية وفق تمييز وأساليب عفا عليها الزمن
- متابعة خاصة الاربعاء, 15 يوليو, 2020 - 11:40 صباحاً
الائتلاف الجنوبي: لا أحد وصي على الجنوب ليزيح مكوناته الوطنية وفق تمييز وأساليب عفا عليها الزمن

[ عناصر من مليشيات الانتقالي المدعوم إماراتيا ]

أكد الائتلاف الوطني الجنوبي على مكانة وثقل محافظة حضرموت في الخريطة الوطنية وحقها في الحصول على حصتها كاملة من التمثيل غير منقوصة، في تشكيل الحكومة الجديدة.

 

كما أكد الائتلاف الجنوبي -في بيان له- تأييده لكافة المطالب المشروعة في إعطاء حضرموت حقوقها العادلة وتمثيلها التمثيل الحقيقي في أي تسويات حكومية قادمة.

 

وحسب البيان فإن مطالب أبناء حضرموت تتسق وقيم الشراكة والمواطنة المتساوية وتترجم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وتمثل الحد الأدنى من طموحات أبناء المحافظة، الحالمين باليمن الاتحادي القائم على قيم الشراكة والتوزيع العادل للسلطة والثروة، كأساس لبناء الدولة.

 

واعتبر أن الرضوخ لرغبات وأهواء الأطراف التي تحمل البندقية والمتمترسة وراء أهواء مناطقية أو مرتهنة لقوى إقليمية دون أن تمتلك المعيار والضمير الوطني على حساب القوى الوطنية المسؤولة هو تشجيع للعنف والفوضى، ولن يأتي إلا بالمزيد من إلحاق الضرر بالوطن.

 

ودعا الائتلاف الجنوبي رئيس الجمهورية للتدخل من واقع صلاحياته الدستورية والوطنية، ووضع حلول عملية ناجحة تستدرك الأخطاء وتتعالج القصور والخلل. وقال "لا أحد وصي على الجنوب ليزيح مكوناته الوطنية وفق تمييز وأساليب عفا عليها الزمن".

 

وشدد على التمسك باتفاق الرياض وتنفيذه بكافة بنوده بعيداً عن الانتقاء، وبما يضمن عودة الدولة إلى العاصمة المؤقتة عدن وإعادة تطبيع الأوضاع وإشراك كافة المكونات الجنوبية بشكل عادل ينهي العراقيل أمام الشرعية والتحالف، ويوحد الجهود نحو معركة استعادة الدولة.



التعليقات