بن دغر: الاتفاق بين الحكومة والانتقالي محاولة لاستعادة الوعي بجوهر الأزمة في اليمن
- متابعة خاصة الاربعاء, 29 يوليو, 2020 - 07:26 مساءً
بن دغر: الاتفاق بين الحكومة والانتقالي محاولة لاستعادة الوعي بجوهر الأزمة في اليمن

[ رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر ـ أرشيف ]

قال مستشار رئيس الجمهورية رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، الأربعاء، إن استئناف تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي يمثل مخرجاً من أزمة العلاقات الحادة التي نشأت بين الطرفين.

 

وذكر بن دغر في سلسلة تغريدات له على تويتر، أن آلية الاتفاق التي اقترحتها السعودية لحل الأزمة بين الانتقالي والحكومة محاولة لاستعادة الوعي بجوهر الأزمة في اليمن وبطبيعة الصراع في المنطقة.

 

وأوضح أن الاتفاق بين الحكومة والانتقالي سيفتح تفاهمات نحو استعادة روح المبادرة في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً وكذا مواجهة المخاطر المحدقة بوحدة وأمن واستقرار اليمن وأمن المنطقة، كما أنها تحقق فكرة أن السلام العادل والشامل يبدأ من عدن.

 

وأكد بن دغر أن الاتفاق يمنح الجميع أملاً في العيش المشترك بسلام، مشيرا إلى أن الأحداث في عدن لم تكن سوى عنواناً للتنوع، وأن الجنوب المتصالح مع نفسه طريقاً للنصر، مؤكدا أن البحث في القواسم المشتركة والسعي لها خير من البحث عن السلاح أو اللجوء إليه.

 

وتابع "سيقاس وعينا بمدى تنفيذ التزاماتنا بالاتفاق".

 

وأمس الثلاثاء، أصدر رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي قرارات بتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن من الشخصيات المحسوبة على المجلس الانتقالي، بينما أعلن المجلس تراجعه عن الإدارة الذاتية لحكم مدن جنوب اليمن والذي أعلنه في أبريل من العام الجاري.

 

وجاءت الخطوة وفقا لآلية جديدة أعلنتها السعودية وقضت بتشكيل حكومة جديدة بين الشرعية والمجلس الانتقالي خلال 30 يوما، وذلك للتعجيل بتنفيذ اتفاق الرياض.

 

وكلف هادي "معين عبد الملك" بتشكيل حكومة جديدة مع استمرار الحكومة الحالية في مهام تصريف الأعمال حتى تشكيل الحكومة الجديدة.



التعليقات