صورة لشاب يمني يتقدم لخطيبته في الشارع تُثير جدلاً واسعاً (فيديو)
- خاص الاربعاء, 08 يوليو, 2020 - 11:46 صباحاً
صورة لشاب يمني يتقدم لخطيبته في الشارع تُثير جدلاً واسعاً (فيديو)

[ الشاب رمزي الشرعبي وخطيبته آية خالد ]

أشعلت صورة لشابين يمنيين وهما يتبادلان خاتمي الخطوبة، وسط الشارع، جدلا واسعا بين أوساط اليمنيين على شبكات التواصل الاجتماعي، وفقا لما رصده "الموقع بوست".

 

وكتب الشابان رمزي الشرعبي، وآية خالد، معا على صفحتيهما بالفيسبوك "وانتظرنا 7/7/2020 بك انت مش بالفجر أو عطر الزهر، بك أنت لاقاني وواعدني القدر"، احتفاءً بخطوبتهما.

 

وتقدم الشاب رمزي الشرعبي لخطوبة الصحيفة والإعلامية آية خالد، وسط الشارع العام، ما تسبب بإثارة الجدل وانقسام واسع أشعل منصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض.

 

البعض اعتبر ما فعله رمزي وآية يندرج في إطار الحرية الشخصية التي تخصهما وحدهما فقط، وعبرا عن علاقتهما بهذه الطريقة التي لا تؤذي أحدا، وبذلك فانه لا أحد رقيب عليهم سوى أنفسهم، ولا خطأ فيما فعلوه، ولا منكر، كما أنهما محتشمان.

 

فيما رأى آخرون أن تقدم رمزي لخطبة آية في الشارع أو أمام العامة، مقدما لها دبلة الخطبة مخالفا للعادات والأعراف اليمنية، وهو تقليد لما يفعله الغرب راغبا منها قبولها، وأن الأساس وفق العادات والتقاليد أن يتقدم الشاب لخطبة الفتاة في بيتها ويطلبها من يد والدها.

 

 

طرف ثالث علق على الأمر من وجهة نظر أخرى، واعتبر ذلك تحديا صارخا للعادات والتقاليد وليس للدين بكل تأكيد. والعادات غالبًا ما تفرض سلطتها الشديدة على المجتمعات المغلقة، وهذا النوع من الكسر يحظى باللوم ويمقته الناس في بداية الأمر، لكن المجتمع بعد ذلك يتقبله بالتدريج ويصبح شيئا عاديا.

 

ويرى أن ما فعله الشابان يعد صورة جميلة ومستوى راق في التعامل مع المرأة وطلب يدها للزواج، فهي التي يجب أن تحظى باحترام أكثر في مجتمع عانت فيه طويلًا، والتصقت ظلمًا وعدونًا بالعيب.

 

 

#وانتظرنا_2020 بك انت مش بالفجر أو عطر الزهر بك انت لاقاني وواعدني القدر 7-7-2020 الحمد لله😍

Posted by ‎آية خالد‎ on Monday, July 6, 2020

 

وفي السياق اعتبر الكاتب الصحفي فهد سلطان ما فعله الشابان تحديا صارخا للعادات والتقاليد وليس للدين بكل تأكيد. وقال "والعادات غالبًا ما تفرض سلطتها الشديدة على المجتمعات المغلقة، وهذا النوع من الكسر يحظى باللوم ويمجه الناس في بداية الأمر، ويتقبله المجتمع بعد ذلك بالتدريج ويصبح شيئا عاديا".

 

وأضاف "كموقف شخصي، أعدها صورة جميلة ومستوى راقٍ في التعامل مع المرأة وطلب يدها للزواج"، متابعا بالقول "المرأة التي يجب أن تحظى باحترام أكثر في مجتمع عانت فيه طويلًا، والتصقت ظلمًا وعدونًا بالعيب ولا تزال".

 

 

هو تحد صارخ للعادات والتقاليد وليس للدين بكل تأكيد. والعادات غالبًا ما تفرض سلطتها الشديدة على المجتمعات المغلقة، وهذا...

Posted by ‎فهد سلطان‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

من جانبها قالت الإعلامية نجلاء نعمان "هذه الصورة أخذت أكثر مما تستحق وبعض التعليقات عليها تجاوزت كل الحدود، قد لا يرضينا هذا التصرف وما لا يرضينا ليس بالضرورة أنه لا يرضي الآخرين".

 

وأضافت "في كل الأحوال الناس أحرار في تصرفاتهم، البنت واعية والشاب واعٍ وعلى الناس أن يكونوا واعين لتعليقاتهم، كسر الخواطر لا يجوز".

 

 

هذه الصورة اخذت اكثر مما تستحق و بعض التعليقات عليها تجاوزت كل الحدود. قد لا يرضينا هذا التصرف و ما لا يرضينا ليس...

Posted by ‎نجلاء نعمان‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

من جهته كتب الناشط العواضي محمد أحمد "لست أعرف لماذا أزعجت البعض الصورة، رغم أنها حرية شخصية تخص أصحابها، وطالما هما راضيان بسلوكهما هذا، ولا يوجد فيها ما يخدش الذوق العام، فما الداعي للتأويلات والتقولات الجارحة".

 

 

مش عارف ليش أزعجت البعض الصورة رغم انها حرية شخصية تخص أصحابها وطالما هم راضيين بسلوكهم هذا ولا يوجد فيها مايخدش الذوق العام فما فيش داعي للتأويلات والتقولات الجارحة Alawadhi Mohammed Ahmed

Posted by ‎العواضي محمد أحمد‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

بدروه الصحفي عامر الدميني يرى أن "ما فعله هؤلاء حرية شخصية تخصهم وحدهم فقط، وعبروا عن علاقتهم بهذه الطريقة التي لا تؤذي أحدا".

 

وقال "لا أحد رقيب عليهم سوى أنفسهم فقط، لا خطأ فيما فعلوه، ولا منكر، دعوا الآخرين يعبرون عن حياتهم، ونماء أي مجتمع يبدأ من احترام الحرية الشخصية لكل أفراده".

 

 

ما فعله هؤلاء حرية شخصية تخصهم وحدهم فقط، وعبروا عن علاقتهم بهذه الطريقة التي لا تؤذي أحد. لا أحد رقيبا عليهم سوى أنفسهم...

Posted by ‎عامر الدميني‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

في حين علق ردفان المحمدي قائلا: "ثنائي جميل ولطيف يشاركان نجاحاتهم، واليوم يشاركان خبر خطوبتهم، ألف مبروك لكما ودامت السعادة ودام الحب بينكما، الأزرق يليق بكما".

 

 

ثنائي جميل ولطيف يشاركانا نجاحاتهم واليوم يشاركانا خبر خطوبتهم الف مبروووك لكما ودامت السعادة ودام الحب بينكما الازرق يليق بكما آية خالد ورمزي الشرعبي

Posted by Radfan Ameen Almohammediartist on Monday, July 6, 2020

 

وكتبت الصحفية فاطمة رشاد "عن نفسي لا أعرف رمزي وآية شخصيا لكن أعرفهم من عالم الفيسبوك، لما شفت صورهم وكمية الفرح وصنع سعادة بطريقتهم فرحت لهم من قلبي".

 

وأضافت "لكن الجن أصحاب الذقون الكاذبة اللي مش حافظين سورة الفاتحة زي الناس يدخلوا وهات يا سب ومواعظ ويحشروا أحاديث الرسول من شق وطرف وهات على قدح".

 

 

عن نفسي مااعرف رمزي وآية شخصيا لكن اعرفهم من عالم الفيس بوك لما شفت صورهم وكمية الفرح وصنع سعادة بطريقتهم فرحت لهم من...

Posted by Fatima Rashad on Tuesday, July 7, 2020

 

وتابعت: "أقول لهم خلونا نشوف أحاديث الرسول بأفعالكم وأخلاقكم لا تتبعوا أحد بفرحه وتقيموا أنفسكم عليهم ناصحين، شوفوا أنفسكم وأصلحوها فقط، جبتم لنا القرف والملل من تدينكم الجاهل".

 

فيما الصحفي والناشط الحقوقي موسى النمراني، اكتفى بالقول "لما يكون الغالبية مرضى، يرون المنكر معروفا، والمعروف منكرا".

 

 

لما يكون الغالبية مرضى. يرون المنكر معروفا، والمعروف منكر.

Posted by ‎موسى النمراني‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

كذلك الصحفية عبير الزوقري وجهت رسالة إلى الشابين عنونتها بـ"الحب والحياة"، وقالت " لكما من الله التوفيق والسعادة، يا من أتيتم بالفرح من مخابئ النجوم، بلون الضوء والنقاء والحب والطهر، في زمن الوجع والضياع والمصالح والحروب السياسية النتنة".

 

وأضافت "بكم استيقظ الفل وعانق أمانينا الطيبة في بساتين الحسيني بعد أن أوجع عطره البارود واغتال خاصرة جماله في قلوبنا، بكم استعاد الحب رونقه ليجد له موطنا في أعينكم الممتلئة بحب الوطن والشوق والعشق والمطر".

 

وتابعت الزوقري قائلة "من يحاول التحدث عنكما تحت مسمى العادات والتقاليد والأعراف والعفة والشرف، والخوض في فرحكم تحت غطاء الدين وثوابت وقيم الوطن، أقول له حاول فقط أن تسجل حضورك في ميادين الرجولة والشرف والكرامة، في الدفاع عن الوطن واستعادة هيبته وقداسته، ركز فقط على: كيف تستعيد قيمتك الحقيقية كرجل كإنسان".

 

 

أية خالد .. رمزي الشرعبي الحب والحياة لكما من الله التوفيق والسعادة يامن اتيتم بالفرح من مخابئ النجوم بلون الضوء...

Posted by ‎عبير الزوقري‎ on Tuesday, July 7, 2020

 

وأردفت "حقيقة.. التمس العذر للكثير منكم كوننا أصبحنا نفتقر للحب ولغته نفتقر لمعادلة الدين الحقيقية حيث أصبح في متناول الصغار أقزام المجتمع وحثالة الهامش، ممن تمخضتهم السياسة وأحزابها، مجرد أتباع للأذناب، لا يفقهون شيئا في الكرامة والسيادة والدين".

 

واستدركت "لك أن تتخيل كم فقدت من شرف رجولتك في كل شبر من أرض الوطن المدنس بأعدائه وأنت ما بين متفلسف عقيم وتابع مباع مباح، عاجز لا قيمة لك في مواقع التواصل الاجتماعي وما بين صامت راض هزيل..( حيادي) في قضية الشرف الحقيقي، قضية الأرض والعرض".

 

واستطردت "لا تتحدثوا عن العادات والتقاليد والأعراف في وطن يغتصب وأنتم منه وفيه، كل لحظة، لا تتحدثوا عن الشرف والدين في الحب وخيرات الأرض يقتاتها أعداء الوطن، ونحن لا نمتلك إلا الولولة والثرثرة والبكاء والنحيب، وحقوقنا كرامتها مهدورة".

 

أما الصحفية فاطمة الأغبري فقالت "الصحفية آيه خالد والمخرج رمزي الشرعبي شابان يمنيان أعلنا خطوبتهما في جمهورية مصر، وبهذه المناسبة التقطت لهم صور رائعة تعكس فرحتهم، ولكن للأسف المرضى وأصحاب العاهات في عقولهم لم ترق لهم تلك الصور وبدؤوا يخرجون أسوء ما عندهم وكأن تلك الصور دمرت المجتمع وعاداته وتقاليده وأساءت لأخلاقهم التي لا يمكن وصفها إلا بالأخلاق الساقطة".

 

 

الصحفية آيه خالد والمخرج رمزي الشرعبي شابان يمنيان اعلنا خطوبتهما يوم أمس في جمهورية مصر العربية ، وبهذه المناسبة...

Posted by Fatima Al-aghbari on Tuesday, July 7, 2020

 

وتابعت "لا يروق لهم كل شيء جميل ويحاولون تشويهه، بينما لو تعمقنا سنجد أنهم يحتاجون إلى إعادة التربية من جديد لأن أمثالهم وباء في المجتمع".

 

الشاعرة اليمنية نبيلة الزبير هي الأخرى قالت "خمس سنوات دم لم تثر حفيظة أو تسترع انتباها لحماة "الحياة"، خمس سنوات من الجثث والقتلى لم تهتز لها ذقن التقوى، وصورة جمال واحدة هدمت عروش المتقين".

 

 

خمس سنوات دم لم تثر حفيظة أو تسترع انتباها لحماة "الحياة" خمس سنوات من الجثث والقتلى لم تهتز لها ذقن التقوى وصورة جمال واحدة هدمت عروش المتقين

Posted by Nabilah Al-zubair on Tuesday, July 7, 2020

 



التعليقات