وصفهم بالأغبياء.. ترامب يهاجم فاوتشي ومنتقديه من الحزب الجمهوري
- وكالات الثلاثاء, 20 أكتوبر, 2020 - 02:31 مساءً
وصفهم بالأغبياء.. ترامب يهاجم فاوتشي ومنتقديه من الحزب الجمهوري

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب منتقديه من أعضاء حزبه الجمهوري، وعضو فريق البيت الأبيض لمحاربة جائحة فيروس كورونا أنتوني فاوتشي، واصفا إياهم بالأغبياء.

 

وقال ترامب خلال اتصال هاتفي مع أعضاء فريق حملته الانتخابية إن الناس سئموا من حديث فاوتشي عن فيروس "كوفيد-19″، واصفا الرجل بالكارثة. وأضاف ترامب بحسب شبكة "بوليتيكو" الأميركية (Politico) "الناس يقولون: اتركونا وشأننا، لقد تعبوا من الإصغاء لفاوتشي، وكل هؤلاء الأغبياء".

 

وأضاف ترامب "هنالك دائما قنبلة يطلقها فاوتشي في كل إطلالة له على الرأي العام، لكنه أكد أنها ستكون قنبلة كبرى إذا تم طرده، بحسب ما نقل مسؤول في الحملة الانتخابية عن ترامب.

 

وإلى جانب عضويته في فريق البيت الأبيض لمواجهة كورونا، يترأس فاوتشي، الذي يحظى باحترام كبير في الولايات المتحدة، المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية.

 

هجوم لافت

 

ويعد هجوم ترامب هذا على فاوتشي لافتا للنظر بشكل خاص، إذ إن الرئيس نفسه يعترف بثقة واحترام الشعب لكبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، بل إن حملته الانتخابية تستخدم مقاطع فيديو لفاوتشي في إعلانات مدفوعة الأجر.

 

وكان فاوتشي قد رفض بشدة استغلال حملة ترامب الانتخابية لمقاطع فيديو، وذلك لكونه شخصية غير حزبية، وصرح قبل أسبوع بأنه مستاء من استخدام تصريحات له في فيديو أعده فريق حملة ترامب بشأن فيروس كورونا المستجد.

 

وقال فاوتشي "بعد نحو 5 عقود من العمل في الخدمة العامة، لم أعلن أبداً دعماً علنياً لأي مرشح"، في إشارة إلى انتخابات الرئاسة.

 

من ناحية أخرى، دعا ترامب في الاتصال الهاتفي إلى توحيد صفوف الجمهوريين بعد تزايد انتقاداتهم له، والتحذيرات من هزيمة موجعة لترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من الشهر المقبل.

 

وكان أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ أعربوا علنا عن شكوكهم حيال حظوظ ترامب، ووجّه بعضهم انتقادات لاذعة له.

 

وحذر السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس تيد كروز مما سماه مذبحة انتخابية تنتظر الجمهوريين بمقاييس تداعيات فضيحة ووترغيت.

 

التصويت المبكر

 

وفي سياق متصل، وقبل 15 يوما من الانتخابات الرئاسية، أدلى 28 مليون أميركي بأصواتهم في كافة أنحاء البلاد، سواء بالتصويت المبكر في مكاتب الاقتراع أو عبر البريد، وفق منظمة "إلكشن بروجكت" (Election project).

 

ودعا الديمقراطيون إلى التصويت بكثافة مبكراً، كإجراء احترازي وسط تفشي وباء كوفيد-19. بالمقابل، يندد ترامب بنهج من شأنه أن يؤدي إلى تزوير الانتخابات، دون أن يدعم أقواله بأدلة.

 

وتعهد المرشح الجمهوري بأن أنصاره سيتوجهون إلى التصويت بأعداد كبيرة يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، لتكذيب الاستطلاعات التي تُنبئ بخسارته أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، ويسجل ترامب تراجعا في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني، وفي غالبية الولايات الحاسمة لتحديد الرئيس الجديد للولايات المتحدة.



التعليقات