2241 مهاجرا أفريقيا ساعدتهم الأمم المتحدة على الخروج من اليمن في 2017
- خاص الجمعة, 05 يناير, 2018 - 09:40 مساءً
2241 مهاجرا أفريقيا ساعدتهم الأمم المتحدة على الخروج من اليمن في 2017

[ لاجئون أفارقة - أرشيف ]

قالت الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية للهجرة تمكنت في الأيام الأخيرة من العام 2017م من إكمال إخراج صوماليين وإثيوبيين تقطعت بهم السبل في اليمن.
 
وقال موقع (ريلاف ويب) بأنه تم نشر قاربين، أحدهما كان متجها إلى عدن لإجلاء اللاجئين الصوماليين، في حين ذهب البعض إلى الحديدة لإجلاء الإثيوبيين، الذين كانوا يعتبرون عرضة بوجه خاص نظرا للمخاطر تصاعد العنف قرب تلك المدينة الساحلية.
 
وذكرت بأن أول عملية كانت في 27 كانون الأول / ديسمبر وهي عبارة عن المساعدة الإنسانية الطوعية التي ساعدتها المنظمة الدولية للهجرة على الخروج من ميناء عدن البحري، حيث أخذت 138 من الرجال الصوماليين من الرجال والنساء والأطفال بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
 
وأضافت: ومع هذه الحركة النهائية في عام 2017، ساعدت المنظمة الدولية للهجرة في اليمن ما مجموعه 2441 لاجئا صوماليا من خلال مكتبها الفرعي في عدن، وساعد العدد الإجمالي للمهاجرين الاثيوبيين على العودة إلى ديارهم عبر ميناء الحديدة عبر جيبوتي إلى 746 شخصا خلال عام 2017.
 
وأردفت: استغرق الأمر عدة محاولات لنقل مجموعة ثانية، نحو 71 إثيوبيا، كل ذلك يحدث في غضون أيام من الحركة الصومالية، بينما أدت المضاعفات خارجة عن إرادة المنظمة الدولية للهجرة إلى تأخير الحركة حتى 31 كانون الأول / ديسمبر ولكن في الساعة 4:30 مساء في ليلة رأس السنة الجديدة، غادر قارب للمنظمة الدولية للهجرة بنجاح إلى جيبوتي.
 
وفي صباح اليوم التالي (1/1/2018)، أبلغت السلطات البحرية المنظمة الدولية للهجرة بأن موجات ثقيلة بالقرب من جيبوتي ستمنع استمرار الرحلة، مما أجبر سفينة المنظمة الدولية للهجرة على العودة إلى المياه الدولية بالقرب من اليمن، وفي وقت لاحق أبلغت السلطات المنظمة الدولية للهجرة أن زورقها يمكن أن يعود إلى مسارها، مما أنهى ما أصبح محنة طويلة، وفقا للوكالة المتخصصة في الأخبار الإنسانية.
 



التعليقات