واشنطن تفرض عقوبات على قيادي بالحرس الثوري الإيراني لتهريبه أسلحة إلى اليمن
- ترجمة خاصة الثلاثاء, 05 مايو, 2020 - 12:39 صباحاً
واشنطن تفرض عقوبات على قيادي بالحرس الثوري الإيراني لتهريبه أسلحة إلى اليمن

[ عقوبات أمريكية تدرج قيادي بالحرس الثوري الإيراني ]

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، عقوبات على قيادات بالحرس الثوري الإيراني وكيانات على خلفية تهريب أسلحة إلى جماعة الحوثيين في اليمن.

 

وقال السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل إن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات على أمير ديانات، العميل بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وعلى شركة الطائف لخدمات التعدين التي ينتمي إليها، وذلك لتهريب أسلحة إلى الحوثيين، وانتهاك العقوبات وقوانين غسيل الأموال.

 

وقال وزير الخزانة ستيفن تي منوشين -في بيان نشرته السفارة الأمريكية لدى اليمن على فيسبوك- إن "النظام الإيراني ومؤيديه يواصلون إعطاء الأولوية لتمويل المنظمات الإرهابية الدولية على صحة ورفاهية الشعب الإيراني".

 

واعتبرت الخزانة الأمريكية تهريب "ديانات" أسلحة للحوثيين دليلا ومثالاً آخراً على نفوذ إيران المدمر في اليمن.

 

وأمير ديانات -بحسب الخزانة الأمريكية- أمير إيراني وعراقي مزدوج وهو شريك قديم لكبار المسؤولين في الحرس الثوري الإيراني - فيلق القدس. ويشارك ديانات، المعروف أيضًا باسم أمير عبد العزيز جعفر المثاجي، في جهود الحرس الثوري الإيراني- لتوليد الإيرادات وتهريب الأسلحة إلى الخارج.

 

ودعم ديانات، وهو مسؤول عن قيادات بالحرس الثوري الإيراني  بهنام شاهرياري ورستم قاسمي، عمليات تهريب الحرس الثوري الإيراني لعدة سنوات، بما في ذلك الجهود الرامية إلى شحن الأسلحة بما فيها الصواريخ. وشارك ديانات بشكل مباشر في جهود الحرس الثوري الإيراني - QF لتهريب شحنات من إيران إلى اليمن.



التعليقات