الإفراج عن الأكاديمي القباطي بعد أشهر من اختطاف الانتقالي له في عدن ونقله للإمارات
- عدن - خاص الأحد, 22 نوفمبر, 2020 - 12:28 صباحاً
الإفراج عن الأكاديمي القباطي بعد أشهر من اختطاف الانتقالي له في عدن ونقله للإمارات

[ الدكتور القباطي - أرشيف ]

أفادت مصادر حقوقية في العاصمة المؤقتة عدن أن مليشيا الانتقالي أفرجت عن الأكاديمي عبد الله عبد الجبار القباطي (47 عامًا) بعد أربعة أشهر من اختطافه ونقله لدولة الإمارات.

 

وقالت المصادر في تصريحها لـ"الموقع بوست" إن ما يعرف بقوات العاصفة التي يقودها أوسان العنشلي وتتبع المجلس الانتقالي الممول من دولة الإمارات أفرجت في وقت متأخر من مساء الأحد عن القباطي الذي قوبل اختطافه بتنديد واسع.

 

وكانت مليشيا الانتقالي اختطفت القباطي الحاصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء التحليلية في الـ20 من يوليو الماضي في نقطة العلم المدخل الشرقي للعاصمة المؤقتة عدن، أثناء عودته من مدينة سيئون بحضرموت رفقة زوجته، حيث جرى اقتياده إلى مكان مجهول ووجهت له تهمة تدبير انقلاب.

 

ووفقا لبيان سابق لمنظمة "سام" فقد داهمت مليشيات الانتقالي منازل القباطي في الـ 21 من أغسطس الماضي بحجة إلقاء القبض القهري على زوجته وولده وآخرين، واختطفت ثلاثة طلاب من أقربائه كانوا يقيمون في أحد منازله، إضافة إلى شخص آخر يدعى صادق خليل وآخرين من أقارب القباطي.

 

وكشفت "سام" في بيان لها أن مليشيات الانتقالي لم تسمح لعائلة القباطي بزيارته ونقلته إلى سجن تابع لها في مديرية التواهي يخضع لإشراف التحالف السعودي الإماراتي بعدن.

 

وقالت المنظمة إن القباطي تعرض لتعذيب شديد حيث جرى وضعه في زنزانة انفرادية خاصة اسمها الضغّاطة (تابعة للقوات الإماراتية) مساحتها نصف متر ومنعت عنه أي اتصال أو زيارة.

 

وذكر البيان أن وضع المعتقل الصحي كان متدهورا للغاية ومنع عنه الدواء وأفقده التعذيب الحركة والنطق قبل أن يجري نقله إلى دولة الإمارات.



التعليقات