مقاطعة المنتجات الإماراتية.. يمنيون يعلنون حربا على بن زايد (رصد)
- فريق التحرير الاربعاء, 04 سبتمبر, 2019 - 10:57 مساءً
مقاطعة المنتجات الإماراتية.. يمنيون يعلنون حربا على بن زايد (رصد)

[ مقاطعة المنتجات الإماراتية.. يمنيون يعلنون حربا على بن زايد (رصد) ]

تزايدت مؤخرا دعوات اليمنيين للتصعيد ضد الإمارات العربية المتحدة، ولكن هذه المرة عبر مقاطعة بضائعها وشركات طيرانها.

 

جاء هذا بعد حدة التوتر بين الحكومة اليمنية والإمارات على خلفية دعمها التمرد الذي حدث في العاصمة المؤقتة عدن، والذي أعقبه انتهاكات كثيرة طالت مؤيدين للشرعية.

 

وأطلق يمنيون اليوم حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ #مقاطعة المنتجات_الإماراتية، ولاقت رواجا كبيرا وتغطية إعلامية واسعة.

 

ركز الناشطون في منشوراتهم على تداول صور البضائع الإماراتية، وأسماء الشركات التابعة لها، كما دعوا لمقاطعة طيرانها وهو الأمر الذي تفاعل معه بعض العرب من دول مختلفة.

 

ومؤخرا شعر اليمنيون بالاستياء من ممارسات الإمارات بعد دعمها الانقلاب في عدن، وخروجها مع السعودية عن الأهداف المعلنة لتدخل التحالف العربي في اليمن.

 

ويتوقع البعض أن تتوسع رقعة المقاطعة للبضائع الإماراتية، مع تزايد حالة السخط ضدها نتيجة لممارساتها في كثير من الدول العربية، بينها ليبيا.

 

رفض الظلم

 

الناشط شكري الوحش أكد أن تأييده للمقاطعة، لأنه كيمني يرفض الضيم والظلم من أحد.

 

واستطرد: فما بالكم عندما يكون ذلك الظلم على وطننا الحبيب، داعيا إلى الجدية في مقاطعة البضائع الإماراتية دون استثناء.

 

 

نحن اليمانيون أهل عزة وكرامة.. لا نقبل الضيم والظلم على احد فمابالكم عندما يكون ذلك الظلم على وطننا الحبيب.. من اجل ذلك...

Posted by ‎شكري الوحش‎ on Tuesday, September 3, 2019

 

يقتلوننا بأموالنا

 

بدوره اعتبر الناشط رضوان الليث مقاطعة البضائع الإماراتية بأنها واجبة على كل يمني، معللا ذلك بالقول إنها تقتلنا وتدمرنا بأموالنا التي نشتري بها بضائعهم

 

 

مقاطعة البضائع الإماراتية واجب على كل يمني لأنها تقتلنا وتدمرنا باموالنا التي نشتري بها بضائعهم

Posted by ‎رضوان الليث‎ on Wednesday, September 4, 2019

 

 

رداءة منتجات وتنسيق حوثي

 

أما الإعلامي عبد الله الحرازي فتطرق إلى رداءة المنتجات الإماراتية التي لا يتنازل المواطن في تلك الدولة أن يستخدمها، كونه يتم تصنيعها بعيدا عن أي مواصفات أو مقاييس، بهدف إعادة تصديرها للأسواق المجاورة في اليمن وشرق أفريقيا (قبل طرد الإمارات منها).

 

واعتبر المقاطعة ليست مجرد واجب وطني، بل مسألة كرامة ومسألة صحية واقتصادية بالدرجة الأولى.

 

ورأى الحرازي أن أحد أوجه التعاون بين الحوثيين والإمارات، هو إغراق السوق اليمنية شمالاً بالمنتجات الإماراتية.

 

وأضاف "نحن واقعون تحت احتلال كامل، تحت استغلال قبيح وبشع"، لافتا إلى أن مقاطعة البضائع هي ضربة مزدوجة للحوثيين والإماراتيين معا.

 

 

المنتجات الإماراتية رديئة لا يتنازل المواطن الإماراتي أن يستخدمها لرداءتها يتم تصنيعها غالبا في منطقة جبل علي بعيداً...

Posted by Abdullah Al-harazi on Sunday, September 1, 2019

 

رفع سقف المقاطعة

 

أما الناشط عماد السقاف فذكر أن الاقتصاد الإماراتي يعتمد على النفط والغاز والموانئ والمطارات والنقل الجوي والعقارات والسياحة والاستثمارات الأجنبية وغيرها.

 

وطالب بعمل حملة تستهدف كبار التجار ورجال الأعمال اليمنيين المغتربين، لمحاولة غرس فكرة دعم جبهة وطنية شعبية بقيادة أحد الأكفاء المشهود لهم والمجمع عليهم (شبه إجماع شعبي) وذلك لبدء مقاومة حقيقية على أرض الواقع ضد الاحتلال السعودي الإماراتي ومليشياتهم.

 

 

ذلحين يا جماعة ماهو الرز والقمح الإماراتي علشان نقاطعه؟ انا أعرف أنه معهم سيكريم وعصير اسمه غريب عجيب ما ينحفظش، كأنه...

Posted by Emad Alsaqqaf on Wednesday, September 4, 2019

 

معركة المقاطعة

 

من جانبه، اتهم أستاذ العلوم السياسية بجامعة الحديدة فيصل الحذيفي الإمارات بقصف العديد من المصانع اليمنية، لكي تستفيد هي من ذلك بإغراقها السوق بمنتجاتها.

 

وتطرق إلى فرض الإمارات رسوما على كل السلع المشحونة من الإمارات إلى اليمن، أو السلع المشحونة من الصين عبر دبي إلى اليمن أو عبر موانئ اليمن، وتفرض عليها رسوما لصالحها.

 

ووصف الحذيفي المقاطعة بالسلاح الفتاك، الذي يحقق الانتصار دون إراقة الدماء، مطالبا كل يمني وعربي ومسلم بالقيام بذلك.


 

 

معركة المقاطعة الاقتصادية ضد الامارات .. هل تعلمون أن الامارات تسببت بقصف مصانع يمنية كثيرة فكانت النتيجة المباشرة...

Posted by Faisal Alhodaifi on Wednesday, September 4, 2019

 

وتدخلت الإمارات في اليمن في إطار التحالف العربي، لكنها دعمت مليشيات مناوئة للحكومة، واستهدفت مؤخرا قوات الجيش الوطني بغارات جوية سقط جراءها العشرات بين قتيل وجريح.



التعليقات