تصريحات لنائب رئيس البرلمان عبد العزيز جباري تفجر جدلا واسعا داخل وخارج اليمن
- خاص الخميس, 24 سبتمبر, 2020 - 08:06 مساءً
تصريحات لنائب رئيس البرلمان عبد العزيز جباري تفجر جدلا واسعا داخل وخارج اليمن

[ جباري يتهم السعودية بمصادرة القرار السياسي للحكومة اليمنية ]

لاقت تصريحات رئيس البرلمان اليمني عبد العزيز جباري التي تحدث فيها عن التجاوزات السعودية والإمارات في اليمن موجة ردود وأصداء واسعة في داخل اليمن وخارجه.

 

وقال جباري ضمن مقابلة أجراها معه برنامج "بلا حدود" على قناة الجزيرة بثت مساء الأربعاء، إن هدف السعوديين والإماراتيين هو السيطرة على القرار السياسي في اليمن، مؤكدا أن الشعب اليمني لن يقبل فرض وزراء ومسؤولين على الحكومة، مطالبا أبو ظبي والرياض بتسليم المؤسسات للشرعية ومغادرة اليمن.

 

وفجّر جباري مفاجأة بقوله إن السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر هو المتحكم الحقيقي في المشهد اليمني عبر إصداره القرارات و"الفرمانات"، كما أنه يتعامل مع اليمنيين كأتباع، وهذا يدمر الشرعية اليمنية، وهو أمر غير مقبول إطلاقا، مؤكدا عدم قبول اليمنيين أي إملاءات أو تبعية لأحد، مطالبا السعودية والإمارات بأن تتعاملا مع الشعب والمسؤولين اليمنيين باحترام.

 

واعتبر نائب رئيس مجلس النواب اللقاءات بين المسؤولين الإماراتيين والإيرانيين والمبادلات التجارية بينهما دليلا على غياب الإرادة لمواجهة إيران في اليمن. كما قال جُباري، وهو أيضا مستشار الرئيس اليمني، إن الإمارات والسعودية لديهما حسابات أخرى في اليمن، وإنهما تريدان أن تصبحا قوى إقليمية على حساب الشعب اليمني.

 

ومما يؤكد تصريحات جباري بخصوص سيطرة السعودية على القرار السياسي في اليمن، هو أول رد رسمي من رئاسة البرلمان، ونقلته وكالة "سبأ" الرسمية، عن مصدر مسؤول في مجلس النواب، والذي عبر عن أسفه الشديد إزاء ما ورد في المقابلة التلفزيونية لجباري مع قناة الجزيرة. وقال إنها متضمنة مواقف لا تنسجم مع الموقف الرسمي للدولة ومجلس النواب وهيئته الرئاسية ولا تعبر عنه أو أيًا من مؤسسات الدولة اليمنية وعلاقاتها التي وصفها بـ"المتميزة مع الأشقاء في دول التحالف العربي".

 

وزعم المصدر أن الوقائع التي أوردها جباري مجافيًة تماماً للواقع وفيها الكثير من التجاوز لأسباب الكارثة التي يعيشها الشعب اليمني والتي يأتي في طليعتها الانقلاب الذي نفذته جماعة الحوثي.

 

وتوالت ردود فعل اليمنيين بين التأييد والرفض حول ما طرحه نائب رئيس البرلمان وتحدثه عن سلب التحالف القرار السيادي للحكومة اليمنية، الغالبية الساحقة أيدت وأشادت بشجاعة جباري، فيما البعض الآخر احتشدوا للرد على جباري ممن يتبعون السعودية والإمارات. كما سارع كتاب وناشطون خليجيون ممن يعملون مع السعودية والإمارات بالرد والهجوم على المسؤول اليمني.

 

وعقب تلك التصريحات طالب يمنيون بتحويل تصريحات نائب رئيس البرلمان إلى برنامج عمل وطني ليضم معه كل البرلمانيين والمسؤولين للدفاع عن سيادة بلدهم ووقف الحرب العبثية، فيما المشككون المرتهنون للسعودية والإمارات سارعوا بالتشكيك في وطنية جباري وساقوا له التهم، بينها أنه كان يبحث عن مصب رئيس الحكومة.

 

وفي السياق قال عضو مجلس النواب شوقي القاضي "أتفق جملة وتفصيلاً مع كل ما قاله وطرحه جُباري عن الحرب والتحالف في اليمن"، مضيفا "أشكره لوضوحه، وموضوعيته، وانحيازه للجمهورية اليمنية وللشعب اليمني وللشرعية وللسيادة، وضد مليشيا الحوثي، وضد مؤامرات إيران، وعبث التحالف السعودي الإماراتي في اليمن".

 

 

أتفق (100%) جملة وتفصيلاً، مع كل ما قاله وطرحه النائب/ #عبدالعزيز_جُباري عضو هيئة رئاسة #مجلس_النواب اليمني، مساء اليوم،...

Posted by ‎شوقي القاضي‎ on Wednesday, September 23, 2020

 

من جانبه مستشار وزارة الإعلام مختار الرحبي قال إن "ما تحدث به جباري هو ما يدور ويتحدث به معظم المسؤولين اليمنيين البعض منهم يجهر بالقول والبعض الآخر يتحدثون به مع الناس، وهو الواقع المر الذي نعيشه مع الحوثي من جهة ومع التحالف من جهة أخرى".


 

 

ما تحدث به الاستاذ عبدالعزيز جباري مستشار رئيس الجمهورية ونائب رئيس البرلمان على قناة الجزيرة هو ما يدور ويتحدث به معظم المسؤولين اليمنيين البعض منهم يجهر بالقول والبعض الاخر يتحدثون به مع الناس وهو الواقع المر الذي نعيشه مع الحوثي من جهة ومع التحالف من جهة اخرى .

Posted by ‎مختار الرحبي‎ on Wednesday, September 23, 2020

 

من جهته الكاتب الصحفي عامر الدميني يرى أن "جباري قال للجزيرة ما يؤمن به بكل وضوح، ونفس القناعات التي بات أغلب اليمنيين مقتنعين بها اليوم".

 

وقال الدميني "أتحدى وأراهن أي شخص ممن انتقدوا جباري وما قاله في الحوار مع الجزيرة أن يثبتوا خطأ كلامه".

 

وأضاف "أقول هذا فقط بعد ردود الفعل الصادرة عن مجموعة من اليمنيين العاملين في بلاط السفير السعودي وهم يشتمون الرجل ويشككون فيه ويكيلون له تهم التخوين والشيطنة واللمز دفاعا عن السفير آل جابر الذي انتقده جباري في حواره".

 

وتابع "يا هؤلاء، من حقكم الرد والتعليق على أي حديث يصدر عن أي شخصية يمنية، لكن ما كان ينبغي أن توجهوا سهامكم لشخص جباري بدافع الغيرة على السفير السعودي والدفاع عنه، وتتناسون بلدكم الذي أصبح اليوم ممزقا ومفككا وفوضويا ومحروما وفقيرا بفعل هؤلاء الذين انتقدهم جباري".

 

 

قال جباري للجزيرة ما يؤمن به بكل وضوح. وقال نفس القناعات التي بات أغلب اليمنيين مقتنعين بها اليوم. أجريتُ مع جباري لقاء...

Posted by ‎عامر الدميني‎ on Wednesday, September 23, 2020

 

المحلل السياسي عبد الغني الماوري بدوره اعتبر "ما قاله جباري ليس جديداً، لكن أهميته أنه صدر من مسؤول يمني".

 

وقال "الذين يريدون من جباري أفعالا لا أقوالا، الرجل يقول لكم: ابشروا بس القرار السياسي اليمني في يد السعودي والإماراتي، وهو زعلان من هذه الحاجة".

 

وسخر الماوري من الناقدين لما قاله جباري والذين يعملون ضمن جوقة السعودية والإمارات، قائلا "لنراجع ما قاله جباري كلمة كلمة، التحالف القطري التركي يمنع عودة الرئيس هادي من العودة لعدن، السفير التركي في اليمن هو المتحكم في المشهد السياسي اليمني، ميناء بلحاف محتل بواسطة قوات قطرية، بناء قواعد عسكرية في سقطرى من قبل قطر، قناة الجزيرة انشأت المجلس الانتقالي وبنت قوات خارج اطار الدولة".

 

في حين قال الصحفي أشرف الفلاحي "حرك السفير السعودي لدى اليمن جوقته الإعلامية المحلية لتهاجم جباري، عقب مقابلته على الجزيرة، والذي تحدث عن وقائع وحقائق، لا ينكرها إلا...".

 

وأضاف "تحركوا يفكرون بأسفلهم تزامنا مع حملة سعودية إماراتية تهاجم رجلا يعرفه اليمن منذ زمن على العهد يدافع عن حق شعبه بحياة كريمة".

 

 

حرك السفير #السعودي لدى اليمن،جوقته الاعلاميةالمحلية لتهاجم #جباري،عقب مقابلته على #الجزيرة،والذي تحدث عن وقائع...

Posted by ‎أشرف عبدالغني‎ on Wednesday, September 23, 2020

 

الناشط وليد العماري طالب بتحويل تصريحات نائب رئيس البرلمان إلى برنامج عمل وطني ليضم معه كل البرلمانيين والمسؤولين للدفاع عن سيادة بلدهم.

 

وقال "أتفق تماما مع ما قاله جباري. وبحكم موقعه كنائب لرئيس مجلس النواب فمن واجبه تحويل الكلام إلى برنامج عمل وطني ومعه كل البرلمانيين والمسؤولين والقيادات الوطنية"، مضيفا "ما لم سيبقى مجرد كلام عاطفي لا يختلف كثيرا عما يقوله المفسبكون كل يوم".


 

 

اتفق تماما مع ما قاله الاستاذ عبدالعزيز جباري. وبحكم موقعه كنائب لرئيس مجلس النواب فمن واجبه تحويل الكلام الى برنامج عمل...

Posted by Waleed Al-Ammari on Wednesday, September 23, 2020

 

الناشط السياسي عبد الرقيب الأبارة قال "تحدث واحد في الشرعية بشجاعة، عاد البعض ينتقده لماذا تكلم؟".

 

وتابع الأبارة "ما يجري في بلادنا جعلنا منكسرين بسبب الشرعية الرثة التي لا تحرك ساكنا، مجرد ظهور صوت واحد يتحدث حتى ولو لم يفعل شيئا هو إنجاز، حتى ولو كان كلامه مكررا وحتى لو كان كلامه للاستهلاك الإعلامي والهنجمة، يعد إنجازا"، حد قوله.

 

وأردف "أنتم لا تدركون فداحة فقدان أن نفقد الأمل بالشرعية، لذلك ما قاله جباري ولو أننا نقَوله كل يوَم، إلا أنه مهم وخطوة جيدة لمراجعة ما يجري".

 

 

يالله تحدث واحد في الشرعية بشجاعة.. عاد البعض ينقده ليش تكلم...ما يجري في بلادنا جعلنا منكسرين بسيب الشرعية الرثة التي...

Posted by ‎عبدالرقيب الاباره‎ on Wednesday, September 23, 2020

 

وممن احتشدوا للرد على جباري القيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا أحمد عمر بن فريد، وزعم أن تصريحات جباري مجرد "مغالطات".

 

واسترشد بن فريد أن المغالطات التي ساقها جباري في حديثه بالقول "إذا لم يستطع التحالف العربي أن يساعدنا في محاربة الحوثي فليدعنا ونحن كفيلين بالقضاء عليه".

 

وقال بن فريد "إذا كنت مع كل الدعم العسكري الجوي والبري والمالي والإعلامي والسياسي تخسر كل يوم أمام الحوثي فكيف سيكون حالك وحدك؟".

 

 

وهاجم الإماراتي خلفان الكعبي جباري وعادل الحسني، زاعما أن الرجال في جنوب اليمن وغيرهم في الدوحة وأسطنبول.

 

وقال خلفان "عبد العزيز جباري مستشار عبد ربه يتحدث عن الإمارات والسعودية بتعالٍ غير عادي وكأنهم هم من أتوا لمساعدتنا وليس العكس".

 

 

وغرد الكاتب السعودي خالد الزعتر قائلا: "جباري يطالب التحالف العربي بتسليم الموانئ والمطارات ومغادرة اليمن".

 

ويضيف "محور قطر داخل الشرعية اليمنية شغلهم الشاغل هو السيطرة على الموانئ والمطارات، أما تحرير المحافظات الشمالية لا يهم".

 

 

 

 



التعليقات