مظاهرات مصر.. إشادة بحراك القرى وحزب الدستور يدعو للإنصات للشعب والأزهر يعلن موقفه
- الجزيرة نت الأحد, 27 سبتمبر, 2020 - 09:51 صباحاً
مظاهرات مصر.. إشادة بحراك القرى وحزب الدستور يدعو للإنصات للشعب والأزهر يعلن موقفه

تواصلت السبت لليوم السابع على التوالي المظاهرات في مصر احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وعلى قانون يسمح بإزالة العقارات وهدم المنازل، وطالبت برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

ومع استمرار الاحتجاجات، دعا حزب الدستور المصري سلطات بلاده إلى الإنصات لمطالب الشعب، بينما دعا الأزهر الشعب إلى الوقوف ضد محاولات زعزعة الاستقرار في البلاد.

 

وشهدت محافظات الجيزة والمنيا وأسوان مظاهرات ليلية ردد فيها المحتجون هتافات ضد الرئيس السيسي، وطالبوا بالحرية وتوفير الحياة الكريمة للمصريين، وتأتي هذه المظاهرات بعد يوم من خروج مظاهرات واسعة فيما عرفت بجمعة الغضب.

 

كما خرجت مظاهرة ليلية جديدة في محافظة الإسماعيلية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وعمليات هدم المنازل، وطالبت برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

تحية للجلابية

 

وفي الأثناء تفاعل مصريون على منصات التواصل الاجتماعي مع وسم "مليون تحية للجلابية" الذي دشنه ناشطون للإشادة بدور المتظاهرين في القرى والمناطق المهمشة، ردا على محاولات إعلاميين ومعلقين موالين للسلطة للتقليل من شأنهم والاستهزاء بالحراك، وأثنى الناشطون على شجاعة المتظاهرين في القرى وثباتهم إزاء القمع والاعتقالات.

 

من جهته، قال رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي إن الرئيس يتحدث عن بناء مصر ولو أدى ذلك لجوع أهلها، لكنه الآن يشرد المصريين ليبني القصور الرئاسية كي يسكن فيها هو وأسرته، مضيفا أن هذه الممارسة هي التي أدت إلى حالة الاحتقان المتفاقمة الراهنة.

 

الانصات لمطالب الشعب

 

في غضون ذلك، دعا حزب الدستور المصري سلطات بلاده إلى الإنصات لمطالب الشعب بدلا من مواجهة الاحتجاجات بالقوة المفرطة، وطالب بإطلاق سراح من قبض عليه أثناء ممارسته حقه في الاحتجاج وكذلك كل المحبوسين احتياطيا بقضايا الرأي.

 

وقال الحزب في بيان نشره على صفحته في موقع فيسبوك إن "الاحتجاجات بقرى وضواحي العديد من المحافظات بالصعيد والوجه البحري لتعلن عن احتقان وغضب شديد لدي قطاع واسع من الشعب المصري، الذي ضاق ذرعا بالسياسات والقرارات التي أثقلت كاهله".

 

الأزهر يعلن موقفه

 

في المقابل، دعا الجامع الأزهر الشعب المصري إلى الوقوف ضد محاولات زعزعة الاستقرار في البلاد.

 

وقال في بيان، إنه "تابع عن كثب الحركات الهدامة الهادفة إلى زعزعة الاستقرار والإخلال بالنظام العام، والتي تسعى للنيل من أمن مصر، ونشر الفوضى، وتعطيل عجلة التنمية والاستثمار".

 

وأكد أن ما يتم إنجازه من مشروعات تنموية مختلفة على أرض الواقع "مؤشر واضح على سير مصر نحو الاتجاه الصحيح. الذي سوف يؤتي ثماره في القريب العاجل بإذن الله علي كافة الأصعدة".

 

وأشاد الأزهر بوعي الشعب المصري في "تفويت الفرصة على كل من يخططون لزعزعة الاستقرار"، مؤكدا ثقته في قدرة الدولة على معالجة كل قضاياها داخليا، بما يحقق مصالح المواطن ويخفف أعباءه ويراعي احتياجاته.

 

مظاهرات في أوروبا

 

من ناحية أخرى، تظاهر مصريون في الخارج اليوم السبت تضامنا مع الحراك الذي تشهده قرى ومدن مصرية.

 

ففي مدينة لاهاي الهولندية تظاهر ناشطون مصريون أمام سفارة بلادهم رافعين لافتات للاحتجاج على سياسات الحكومة والمطالبة برحيل السيسي، واستمرار ما وصفوه بمسار الثورة المصرية.

 

كما نظم ناشطون مصريون وعرب وقفة في مدينة ميلانو الإيطالية للتعبير عن دعمهم للحراك الشعبي، والمطالبة برحيل السيسي.



التعليقات