برنامج تدريبي في أخلاقية صحافة الطفل استهدف أكثر من 60 صحفيا في اليمن
- متابعة خاصة الخميس, 12 نوفمبر, 2020 - 10:57 صباحاً
برنامج تدريبي في أخلاقية صحافة الطفل استهدف أكثر من 60 صحفيا في اليمن

تلقى أكثر من ستين صحفيا وصحفية في 15 محافظة يمنية دورات تدريبية ضمن برنامج لتغطية صحفية تراعي حقوق الأطفال في اليمن .

 

وقال محمد اسماعيل المدير التنفيذي لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي الذي نفذ البرنامج التدريبي بالتعاون مع منظمة اليونيسف ان هذا البرنامج مثل الضوء القادم من آخر النفق  بعدما ظلت الصحافة التقليدية   تضيف – دون قصد -انتهاكا اضافيا لحقوق الطفل وخصوصياته مع كل تغطية بسبب عدم وجود المبادئ والمعايير المنظمة لهذا النوع من التغطيات.

 

وأكد أن ذلك الأمر سيتغير الآن حسب ما لمسه من  يقول من تفاعل المشاركين في الورشة التدريبية حول المهارات الإعلامية واخلاقيات صحافة حقوق الطفل التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي بالشراكة مع منظمة اليونسيف (منظمة الطفولة).

 

وأشار إلى ان البرنامج التدريبي مثل تجربة فريدة اثناء الازمة الراهنة التي تعيشها اليمن .

 

وأوضح اسماعيل أن البرنامج التدريبي توزع على ثلاث ورش تدريبية تم من خلالها المزج بين منهجية التعليم عبر الانترنت والتدريب المباشر خلال سبعة أيام لكل ورشة تدريبية شارك فيها 63 صحفي وصحفية من 15 محافظة وهي عدن وصنعاء وحضرموت وتعز والضالع وابين ولحج  وعمران وذمار وحجه والمحويت والحديدة والجوف وشبوه وحضرموت ومارب.

 

وقال اسماعيل بأن الصحافة المراعية لحقوق الطفل تمثل أولوية ملحة، خاصة في ظروف النزاع وتزايد حدة الانتهاكات، والصحفيون اليمنيون في حاجة ماسة لهذا النوع من الصحافة لاسيما وقد أثارت الصحافة الكثير من القضايا بطريقة ضاعفت من مأساة ضحايا العنف من الأطفال.

 

وأوضح أن  البرنامج التدريبي يشمل خطة لانتاج مواد صحفية تراعي مبادئ وأخلاقيات صحافة حقوق الطفل عقب تمكين مجموعة من الصحفيين اليمنين من اكتساب وتفعيل مهارات التغطية الصحفية المتعلقة بقضايا وحقوق الطفل في اليمن، بما يسهم في خلق صحافة تراعي مبادئ واخلاقيات ومعايير صحافة حقوق الطفل " مؤكدا بأننا في بداية الطريق للتأسيس لهذا النوع الهام من الصحافة في اليمن.

 

وعمل البرنامج التدريبي على اكساب المتدربين تقنيات ومهارات العمل الإعلامي وفق مبادئ وأخلاقيات صحافة الطفل لأول مرة في اليمن.



التعليقات