استعدادات قطر لمونديال 2022.. مشروع ملعب الريان يسجل إنجازا جديدا
- وكالات الإثنين, 06 يوليو, 2020 - 09:30 مساءً
استعدادات قطر لمونديال 2022.. مشروع ملعب الريان يسجل إنجازا جديدا

سجل مشروع ملعب الريان، أحد ملاعب بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم التي تستضيفها قطر، إنجازا مهما على صعيدي الأمن والسلامة، بعد إتمام 20 مليون ساعة عمل دون وقوع إصابات معيقة لسير أعمال البناء.

 

وذكرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022، أن الفضل في تحقيق هذا الإنجاز يعود إلى الالتزام التام بتنفيذ معايير الصحة والسلامة الخاصة باللجنة، بالتعاون مع المقاول الرئيسي للمشروع.

 

ويستوعب الملعب 40 ألف مشجع، وسيستضيف مباريات مونديال قطر 2022 بداية من دور المجموعات وحتى الدور ربع النهائي، ويجري تشييده في موقع ملعب أحمد بن علي، المقر السابق لنادي الريان الرياضي، وقد استخدم ما يقرب من 90% من مواد الملعب القديم في بنائه، ومن المقرر اكتمال العمل به في وقت لاحق من العام الجاري.

 

وقال المهندس عبد الله الفيحاني، مدير إدارة مشروع ملعب الريان، الذي سيصبح بعد البطولة مقرا لنادي الريان الرياضي، "فخورون بتحقيق هذا الإنجاز، فصحة وسلامة جميع من يعملون معنا تأتي على قمة أولوياتنا، وهو ما تؤكده الأرقام والإنجازات التي يسجلها المشروع".

 

وأكد الفيحاني أن معدلات العمل في الملعب تسير على قدم وساق وفق الجدول الزمني المقرر، وقال "نتقدم بخطوات ثابتة نحو اكتمال العمل في الملعب خلال العام الجاري. ويترقب الكثير من مشجعي كرة القدم في قطر، وخاصة جماهير نادي الريان، بكل شغف حضور المباريات في هذا الملعب المذهل".

 

 



التعليقات