رونالدو أخفق في فك العقدة.. تعادل سلبي بين فرنسا والبرتغال بدوري أمم أوروبا
- وكالات الإثنين, 12 أكتوبر, 2020 - 01:15 مساءً
رونالدو أخفق في فك العقدة.. تعادل سلبي بين فرنسا والبرتغال بدوري أمم أوروبا

اكتفى كل من المنتخبين الفرنسي والبرتغالي لكرة القدم بنقطة واحدة من المواجهة بينهما على ملعب "إستاد دو فرانس" في باريس، وتعادل الفريقان سلبيا في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بدوري القسم الأول في دوري أمم أوروبا.

 

واقتسم الفريقان نقاط المباراة ليرفع كل منهما رصيده إلى 7 نقاط ويستمر الصراع بينهما على صدارة المجموعة، وإن تفوق المنتخب البرتغالي بفارق الأهداف فقط.

 

وفشل نجوم الفريقين بقيادة كيليان مبابي وأنطوان غريزمان وأوليفيه جيرو بالمنتخب الفرنسي وكريستيانو رونالدو وجواو فيليكس بالمنتخب البرتغال في هز الشباك على مدار الشوطين، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بين أبطال العالم ومنتخب "برازيل أوروبا" حامل لقب البطولة.

 

وبالنسبة لرونالدو كانت المواجهة فرصة جديدة لكسر عقدة التسجيل في مرمى المنتخب الفرنسي، إذ أخفق في هز شباك منتخب "الديوك" للمباراة الخامسة على التوالي.

 

والمباراة هي المواجهة الأولى بين الفريقين منذ لقائهما في نهائي كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016) بفرنسا، والتي شهدت فوز المنتخب البرتغالي بهدف نظيف على الملعب نفسه، ليتوج بلقبه الأوروبي الأول.



التعليقات