كورونا.. ترامب يعلن حالة الطوارئ ويلغي الرحلات البحرية والأميركيون يهرعون لتخزين السلع
- وكالات السبت, 14 مارس, 2020 - 08:50 صباحاً
كورونا.. ترامب يعلن حالة الطوارئ ويلغي الرحلات البحرية والأميركيون يهرعون لتخزين السلع

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم حالة الطوارئ الوطنية في البلاد لمواجهة التصاعد الكبير للإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد، في حين أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي التوصل إلى اتفاق مع إدارة الرئيس ترامب بشأن حزمة مساعدات طارئة لمكافحة فيروس كورونا.

 

وأوضح ترامب أن إعلان حالة الطوارئ الوطنية يتيح توفير 50 مليار دولار للولايات والمقاطعات لمكافحة المرض، كما يعطي صلاحيات واسعة لوزير الصحة والمسؤولين في مجال الصحة، وحث الرئيس الأميركي سلطات الولايات على إنشاء مراكز طوارئ لمحاربة الفيروس، متعهدا بتذليل العقبات القانونية من أجل تسريع إجراء الفحوص عن المرض.

 

وكان ترامب قد قال في وقت سابق اليوم إن فحوص فيروس كورونا في بلاده ستجرى على نطاق كبير قريبا، موضحا في تغريدة "أجرينا التغييرات وسيجرى الفحص قريبا على نطاق واسع للغاية. ألغينا كافة التعقيدات الروتينية ومستعدون للانطلاق".

 

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها رصدت 1678 حالة إصابة بكورونا بزيادة 414 حالة عن الإحصاء السابق، مضيفة أن عدد الوفيات زاد بخمس حالات ليناهز 41 وفاة.

 

وانتقد ترامب المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قائلا إن نظام الفحص الذي تستخدمه للكشف عن إصابات كورونا سيظل دوما "غير دقيق وبطيئا بالنسبة للتعامل مع وباء كبير النطاق".

 

ولم يذكر ترامب سبب عدم دقة نظام الفحص، لكن أنتوني فوتشي -أهم مسؤول أميركي في مكافحة الأمراض المعدية- قال أمس الخميس إن الناس لا يمكنهم الخضوع للفحص بسهولة، وإن نظام الفحص الأميركي "لا يتسق تماما مع ما نحتاجه الآن".

 

اتفاق على إجراءات

 

وفي سياق متصل، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية نانسي بيلوسي الجمعة التوصل إلى اتفاق مع إدارة الرئيس ترامب بشأن إجراءات تهدف إلى كبح تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد الأميركي وعشرات ملايين الموظفين.

 

والتقت بيلوسي ووزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين 13 مرة الجمعة للتفاوض بشأن هذا الاتفاق.

 

وكتبت بيلوسي موجهة رسالتها لكتلتها البرلمانية "نحن فخورون بالتوصل إلى اتفاق مع الإدارة يهدف إلى حل تحديات رئيسية، والتصويت قريبا" على مشروع القانون هذا في مجلس النواب.

 

وسيتعين بعد ذلك أن تتم الموافقة على النص في مجلس الشيوخ الذي لا يعتزم الانعقاد قبل الاثنين، ثم إحالته لترامب لتوقيعه قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

 

وقالت بيلوسي إننا اتفقنا على توفير فحص مجاني لأي شخص حتى لأولئك الذين لا يتوفرون على تأمين صحي من أجل وقف انتشار الفيروس.

 

ويتضمن التشريع المرتقب توفير فحوص مجانية لمرضى كورونا، ودفع إجازة مرضية مدتها أسبوعان لمن تأكدت إصابتهم بالوباء.

 

من جانب آخر، أعلنت السلطات في ولاية لويزيانا اليوم إرجاء الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي فيها، التي كانت مقررة يوم 4 أبريل/نيسان المقبل إلى 20 يونيو/حزيران المقبل، وذلك بسبب وباء كورونا، لتصبح بذلك أول ولاية أميركية تتخذ مثل هذ القرار.

 

تعليق الرحلات البحرية

 

من جهة أخرى، أعلن ترامب تعليق الرحلات البحرية الخارجية 30 يوما بدءا من مساء الجمعة بهدف مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد.

 

وغرد الرئيس الأميركي "بطلب مني، وبدءا من منتصف الليل، وافقت (شركات) كارنيفال ورويال كاريبيان ونورفيجيان وأم أس سي جميعها على تعليق رحلات السفن السياحية إلى الخارج لمدة 30 يوما"، مشيرا إلى أن هذا القطاع يمثل "صناعة ضخمة ومهمة".

 

ويأتي هذا القرار في وقت علِق فيه مسافرون على متن سفن سياحية وسط عجز عن الرسو بسبب انتشار الوباء.

 

هلع أمام المتاجر

 

وبالتزامن مع التطورات الجديدة، وقف متسوقون أميركيون في طوابير طويلة أمام متاجر البقالة في انتظار شراء السلع الأساسية مثل ورق الحمام والمعكرونة وعبوات المياه، في الوقت الذي أثارت فيه أزمة فيروس كورونا المتفاقمة مخاوف من نقص السلع في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

 

ودفع التزاحم على سلع معينة متاجر التجزئة الكبرى إلى فرض حدود على حجم المشتريات لضمان ألا تخلو الرفوف من هذه السلع.

 

لكن المتسوقين القلقين تنقلوا من هيوستون إلى لوس أنجلوس مع اتساع نطاق تفشي الفيروس وإعلان الرئيس دونالد ترامب حالة طوارئ وطنية لمكافحة انتشار كورونا الذي أودى بحياة 47 شخصا على الأقل في البلاد.

 

وحثت شركات كبرى، منها أمازون، الموظفين على العمل من بيوتهم، كما أغلقت المدارس والجامعات والمؤسسات الثقافية أبوابها في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

 

وفي متجر البقالة فيرواي ماركت في إحدى ضواحي مانهاتن، باتت الرفوف خاوية بحلول مساء الخميس بعد أن كانت عادة تمتلئ بالمعكرونة والبسكويت والصلصة والجبن والمقرمشات وورق الحمام وغيرها.

 

وفي الساحل الغربي، نفدت منتجات من المناديل المبللة إلى البيض الطازج من متاجر منها رالف وبافيليون وتريد جو.

 

وذكرت شركة جونسون آند جونسون للأدوية أنها سرعت إنتاج دواء تيلينول المسكن للآلام تحسبا لأي أزمة مفاجئة.

 

وقالت شركات منها سلسلة صيدليات والجرينز بوتس أليانس وسلسلة المتاجر الكبرى كروجر إنها فرضت سقفا للمشتريات تجنبا لنفاد المخزونات.



التعليقات